الأحد، 8 فبراير، 2009

كتاب قوانينك الخاصة



قوانينك الخاصة ,


قواعد وقوانين لحياة أفضل







كتاب منوّع يجمع الكلمة الهادفة , والآية القرآنية , والقصة المفيدة , والحكمة النافعة في خمسةِ فصول تشمل مجالات الحياة المختلفة


يهدف الكتاب لمساعدة القارئ على وضع قوانين وقواعد ثابته تعينه على التمتع بإيمان ٍأعمق, وأخلاق ٍ أحسن , وعلم ٍ أغزر, ونجاحٍ أفضل , وحياةٍ أسعد ..





وقد يتسائل البعض , لماذا اخترت هذا العنوان , ولماذا هذا الكتاب ؟




فأجيب :




تقول هيلين كلير ( الحياة ما هي إلا سلسلة من الدروس التي يجب أن نعيشها حتى نفهمها )


ولأن دروس الحياة متكررة , ويمر فيها الجميع , والتاريخ يعيد نفسه دومًا , وقد عاش أسلافنا هذه الدروس ومروا بها وتعلموا منها , فليس من الضروري أن نعيشها نحن جميعها , بل من الممكن أن نستمد هذه الدروس من أقوال الحكماء والفلاسفة الذين عاشوا الحياة وتأملوها , أو من خلال الإطلاع على أخبار الأولين وقصصهم ومواعظهم , أو من خلال القوانين الكونية التي سنها الله تعالى في قرآنه الكريم , والذي لا مبدل له ولا مغيّر , أو من خلال تجارب مررنا بها فنعلمها لغيرنا علهم يتعظون ويعتبرون .




نحن بحاجة لأن نلقي الضوء على تجاربنا وتجارب الآخرين , وأن نحفظ عدة قوانين وعبارات نتسلح بها إذا رمتنا الأقدار في مواقفَ لا نُحسد عليها .ونحن بحاجة لقوانين ثابتة لا تتغير , نؤمن بها , ونعتنقها , ونطبقها في حياتنا , ونعلمها لغيرنا حتى تعم الفائدة .


ونحن بحاجة لمن يساعدنا على صياغة هذه القوانين , حتى تتبلور الفكرة في أذهاننا ونصوغ لأنفسنا قوانينـًا أكثر كلما احتجنا إلى ذلك .




وتقول الكاتبة شيري كارتر ( إذا كانت الحياة لعبة فهذه قوانينها )


وأنا أقول ( إذا كانت لحياتك قوانين , فقم أنت بصياغتها , لتكون قوانينك الخاصة )


فكلما صغت القانون بطريقتك , واخترته من بين آلاف العبارات والكلمات , كان أقرب لنفسك وأيسر لتطبيقك .في هذا الكتاب , سأعرض لكم بعضًا من قوانيني , وأترك لكم المجال لإضافة قوانينكم بمفردكم , لتكوّنوا دستورًا حياتيًا لكم ..


.

.


وأخيراً


الكتاب موجود حالياً في مكتبة العجيري في حولي
وقريباً جداً بإذن الله سيكون متوافر في جرير وغيرها من المكتبات


اتمنى لكم قراءة ممتعة ومفيدة : )